إيناس الخطيب -  (4 تابع )
1/5/2013 12:00:00 AM
اعترافك بضعفك سر قوتك – القدير- ,الله ،القدير ،على كل شئ قدير,إيناس الخطيب
اتبع الكاتب
(4 تابع )
أعجبتنى
(0 معجب )
Smile,وجه,ضحكة



  • هو الذي أخرج يونس من بطن الحوت ونجَّاة من ظلمته.

  • هو الذي وفّق رسوله في هجرته.

  • هو الذي أنجى نوح بسفينته.

  • هو الذي أخرج موسى من اليم وأعاده الى أمه ففرحت بعودته.

  • هو الذي أغرق فرعون وجنده بقدرته.

  • هو الذي يحيينا في كل يوم من بعد نوم.

  • هو الذي خلق وعلَّم وهدى ورزق هو القادر القدير المقتدر


 


فمن غيره يقدر؟


 


 




كيف يصبح ضعف الإنسان في مصلحته؟


 




خلقنا الله ضعفاء نفتقد الى الكثير من القدرات وهذا الضعف هو سبب لجوئنا الى الله سبحانه وتعالى، وسبب حبنا لله القدير، ففي الحقيقة لولا ضعفنا ما تديننا ولجئنا الى الله، بل قد ينخدع الإنسان في قدراته ويعتمد اليها فيبتليه الله بضعف حتى يلجأ بحب الى الله القدير معترفا بقدرته ومستعيناً بها.

ولجوء الإنسان لقوى أخرى وعبادتها أمر فطري وكان بدائي فكان الإنسان يعتقد فى الشمس القوة والنجاة فيعبدها او يعبد النجوم والكواكب او النار كل هذا لان بداخله فطرة تخبره بضعفه واحتياجه لإله يعبده. ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ (54 (سورة الروم


 


 




اعترافك بضعفك سر قوتك!


 




عندما تحدث لنا مشاكل صعبة نعجز تماماً عن حلها ونقف مكتوفي الأيدي بلا حركة فعندها فاعلم ان الله يريد أن يتعرف عليك..نعم يريدك أن تعرفه بصفته واسمه القدير يريد منك اللجوء الى قدرته وحده لا شريك له معترفاً بضعفك متيقناً في قدرته فعندها فانت قد استعنت بالقدير العليم الذي يعلم حاجتك ويقدر عليها، فكأنه يقول لك لا تعتمد فقط على نفسك فأنت عبدي وأنا أقدر على كل شىء فهو يقدر على كل شىء (كل شىء بكل ما تحمله الكلمة من معنى) يأتي الحل وتتجلى قدرته بقوة عندما يزداد اعترافك بضعفك ويزيد يقينك في قدرته، فلا تتخلى عن هذه الفرصة التي تحملها هموم الحياة فلا تلهيك الدنيا عن معرفة ربك.


 


 




ألم تعلم أنه على كل شىء قدير؟


 




اسأل نفسك هذا السؤال كلما أردت أن تحقق شىء وجائتك وساوس الإحباط وقل لنفسك انا اعتمد على القدير أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ....(106) البقرة ، وستتفاجأ بالقوة والإيجابية واليقين وسيمدك الله بقدرة وقوة لم تكن تتخيلها انما هي قدرته وقوته.


 




 



أحلى وأفيد المقالات مع ليديز كورنر دوت كوم



اقرئى أيضا
التعليقات :0

لكي ترسل تعليقك يجب أن تكون مشترك /