Reem el tobgy -  (1 تابع )
5/9/2019 10:51:21 AM
تيتا بطعم التكنولوجيا,,Reem el tobgy
أعجبتنى
(0 معجب )
Smile,وجه,ضحكة



 




  • خطرت لى خاطره غريبه تتضمن سؤالا رئيسيا  كيف ستكون حياتي إذا قدر لي الله أن أعيش مرحله الشيخوخه وأن أري أحفادي  ادركت أننى سأكون تيتا متطوره جدا تستغل وقت فراغها باستخدام  هذه التكنولوجيا وتوظيفها للاستمتاع بالوقت وأيضا استغلالها للحياه بشكل أفضل .





  • لبيان الأمر تعالوا نسترجع احداث الزمن الماضى ونسأل كيف كان يقضى أجدادنا أوقات فراغهم الطويلة بعد التقاعد و  بعد انشغال اولادهم بأمور حياتهم  الخاصه ؟





  •  كان أجدادنا يجلسون بالساعات يقرأون الكتب والجرائد اليوميه او يستمعون الى الراديو باعتباره أقصى درجات التكنولوجيا فى ذلك الوقت أو يشاهدون التلفاز باعتباره مصدر رئيسي للاخبار والتسليه أيضا 





  • أتذكر كيف كانت نشره أخبار الساعه التاسعه مساءا أهم مصدر للأخبار يلتف حولها أبي وعمي بانصات شديد .. كما اتذكر أن نهايه الارسال كان في منتصف الليل وبعدها لا شيء للتسليه .. مرت الايام وتطورت الوسائل حتي وصلنا إلي ما نحن عليه الان وأصبحت قنوات الاتصال أكثر من المستخدمين لها، وأصبح لكل واحد وسائله المفضله وقنواته الخاصه للحصول علي المعلومات والذي يشدني هنا وسائل التواصل الاجتماعي وكميه التطبيقات التي تجعلنا علي تواصل مع من نحب ونرغب علي مدار اليوم والساعه وبالرغم من ذلك فلا نجد الوقت الكافي لتحقيق هذا التواصل .!





  • وأتخيل نفسي وأنا جده طاعنه في السن أفضل أن أعيش باستقلاليه كامله بعيدا عن أولادي لكن في تواصل مستمر معهم ، يكون معي بالمنزل إنسان آلي أستطيع أن اطلب منه أي طلب دون أن أتعب أحدا من أبنائي المنشغلين في حياتهم ومن الضروري بل من الأساسياتأن يكون مبرمج علي كيفيه تنظيف المنزل وغسل الصحون ..أما اعداد الطعام فافضل أن أقوم به بنفسي ومن الممكن الاستعانه به لطرح الوصفات فقط وقد اطلب منه تسليتي بالقاء  شعر أو قصه أو أحجيه أو قد أطلب منه مواساتي  بمحاضره من محاضرات التنميه البشريه 





  • لا أعلم أين ستكون جوجل هوم في ذلك الوقت أو غريمتها أليكسا ففي الغالب ستكون كل منهما تاريخ وانتهي





  • استطيع أن أكون مع ابنائي علي مدار اليوم احضر معهم أحداثهم المهمه وتفاصيل حياتهم إذا أرادوا ذلك عن طريق تطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفه سألعب الالعاب الالكترونيه وسأقوم بتجهيز قناه خاصه علي اليوتيوب لتقديم خبرتي في الحياه وسيكون لي جمهور واسع علي تواصل معي دائما وأصدقاء من جميع أنحاء العالم وكل هذا لن يمس صلاتي وقرآني  وطاعتي لله وسأحصل علي شهادات عليا في الدين وكل مجالات الحياه التي أحبها ..لن أكتئب أو أحزن ابدا فالحياه بطعم ونكهه التكنولوجيا ستكون أفضل .






أحلى وأفيد المقالات مع ليديز كورنر دوت كوم



اقرئى أيضا
التعليقات :0

لكي ترسل تعليقك يجب أن تكون مشترك /