رحاب ولي الدين -  (2 تابع )
8/24/2015 1:42:47 PM
طفلي والقيلولة كيف ومتى؟,طفلي، القيلولة,رحاب ولي الدين
اتبع الكاتب
(2 تابع )
أعجبتنى
(0 معجب )
Smile,وجه,ضحكة



 


 


 


منذ عدة سنوات، كان الرأي الطبي السائد أن القيلولة للكبار غير مفيدة وهي دلالة على اعتلال الصحة، بل كانت الأكاديمية الأمريكية لطب النوم تؤكد أن علينا تجنب إغفاءة النهار قدر المستطاع.


 


لكن مؤخرًا، توصلت الدراسات الحديثة أن القيلولة مهمة جدًا للصحة خاصة للأطفال وكبار السن والعاملين في الأعمال المرهقة أو في الصيف للأشخاص الذين يشعرون بالإرهاق من حرارة الجو، وهي تكمل نوم الليل بل وتحسن منه بشروط.


 


أسباب الشعور بالنعاس أثناء النهار


تنظم خلايا الهايبوثلاموس عدة عمليات حيوية في الجسم مثل درجة حرارة الجسم وضغط الدم وغيرها، وما يتبع ذلك من الشعور بالرغبة في النعاس أو النشاط.


 


في عام 2008، نشرت المجلة الطبية البريطانية دراسة قارنت بين سبل الناس للتغلب على تعب الظهيرة والشعور بالنعاس فيها. وأشارت الدراسة أن معظم الأشخاص يتغلبون على ذلك إما بنيل قسط أكبر من النوم ليلًا أو بتناول مشروبات منبهة أو بنيل ساعة من القيلولة. وأكدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعتادون على التمتع بقيلولة الظهيرة كانوا الأكثر صحة وكفاءة.


 


وفي الخمسة عشر عامًا الأخيرة، أثبتت العديد من الدراسات أن القيلولة تحسن من مهارات التعلم والذاكرة والتفكير الإبداعي خاصة للصغار والشباب في سن الدراسة، بل طالب بعض الباحثين أصحاب العمل بالسماح للعاملين والموظفين من التمتع بقيلولة النهار كما تفعل شركة جوجل ومدى تأثير هذا الأمر على أدائهم بما لا يزيد عن نصف ساعة ولا يقل عن 20 دقيقة.


 


كيف تنالين قيلولتك؟



  • فترة ما بعد الظهر إلى العصر أو ما بعد العصر بساعة هي أنسب الأوقات لنيل القيلولة.


  • استيقظي مبكرًا حتى لا تؤثر القيلولة على نوم الليل.


  • لا يجب أن تزيد القيلولة عن 30 دقيقة، أو 40 بحد أقصى.


  • لا يجب أن تكون في وقت ما قبل المساء "المغرب" وإلا فإنها ستؤثر بالتأكيد على نوم الليل وجودته.


  • مارسي طقوس النوم العادية كإعتام الغرفة أو وضع نظارة النوم وليكن المكان معتدل الحرارة دافئًا في الشتاء وباردًا في الصيف لا ضوضاء فيه.


  • لا تسرفي في تناول المنبهات صباحًا فليكن لها موعد محدد صباحًا وبنسبة معقولة.


  • لا تشعري بالذنب حتى لو شعرت بها أثناء العمل. نامي قليلًا على مكتبك واضبطي منبه هاتفك أو اطلبي من زميلتك تنبيهك بعد 20 دقيقة، مع أهمية عدم إهدار الوقت طيلة اليوم بالطبع.


  • كيف ينال صغيرك قيلولته؟


  • بالنسبة لصغيرك، فعليك أن تعرفي أنه يحتاج ما بين قيلولة إلى ثلاثة، فهو يحتاج في الشهور الأولى إلى ثلاثة قيلولات مع نومة طويلة ليلًا أو صباحًا حسب نظام نومه الذي عادة ما يكون غير منتظم. ثم يحتاج بعد الشهر الثالث إلى قيلولتين واحدة ظهرًا والأخرى قبل المساء حتى يتم منتصف عامه الثاني أو نهايته. وأخيرًا يحتاج بعد العام الثاني إلى قيلولة واحدة فقط وصولًا لعمر المدرسة وحتى سن الشباب.


  • نظمي يوم طفلك وأيقظيه مبكرًا بعض الشيء ولا تتركيه ساهرًا.


  • لا تتركيه نائمًا لما بعد التاسعة صباحًا.


  • امنحيه قيلولة عند الظهر في الثانية عشرة أو الواحدة ظهرًا، وأخرى في الخامسة مثلًا.


  • أعدي له مكان النوم كما في نوم الليل من الحرارة المناسبة والإعتام والهدوء، ومارسي طقوس ما قبل النوم مثل قراءة قصة أو سماع بعض الموسيقى الهادئة.


  • لا تعوّديه على المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة والبيبسي حتى لا تؤثر على نومه ولا تضر صحته وعظامه. 



 



 



أحلى وأفيد المقالات مع ليديز كورنر دوت كوم



اقرئى أيضا
التعليقات :0

لكي ترسل تعليقك يجب أن تكون مشترك /