رحاب ولي الدين -  (2 تابع )
8/30/2015 2:38:43 PM
كل شيء عن التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال,التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال، التهاب الجيوب الأنفية، أمراض,رحاب ولي الدين
اتبع الكاتب
(2 تابع )
أعجبتنى
(0 معجب )
Smile,وجه,ضحكة



 


 


الجيوب الأنفية هي مناطق مجوفة في أعلى الحاجبين والأنف وتحت العينين، والتهاب الجيوب الأنفية هو إصابة هذه الجيوب بالتهاب بكتيري بسبب نوبات البرد وأحيانًا الحساسية خاصة بسبب التلوث البيئي والتدخين وغيرها.


والتهاب الجيوب الأنفية أنواع منها الوقتي ومنها المزمن ومنها الحاد، والحاد كما يبدو من اسمه هو أسوأها لأن الوقتي قد يعالج أو ينتهي مع نزلة البرد، والمزمن قد يهيج وقت الخريف وأحيانًا الربيع أو المرور بمنطقة بها دخان، بينما الحاد يكون مؤلمًا ومتعبًا للغاية.


 


يتحول الالتهاب إلى التهاب مزمن إن تكرر عدة مرات متتالية أو استمر لفترة طويلة، وأعراضه أقل حدة من الالتهاب الحاد، ولا يجب ترك التهاب الجيوب المزمن دون علاج وإلا تلفت الجيوب الأنفية وأحيانًا عظام الوجنتين لا قدر الله.


 


العلاج


يعالج الالتهاب البكتيري بمضادات حيوية مناسبة وبخاخ للأنف، ويمكنك استخدام محلول ملحي فيما بعد فهو يريح الجيوب الملتهبة. 


وفي حالة الالتهاب المزمن، يعالج على فترات بعلاج مكثف بالمضادات الحيوية وأحيانًا توضع الجراحة في الاعتبار فيزيل الأغشية المريضة ويعمل على توسيع القنوات بين الجيوب الأنفية.


 


كيف تحافظين على نفسك من الالتهاب أو تقين نفسك تكراره؟



  • الانتباه إلى سرعة معالجة نزلات البرد والاحتقان الأنفي والحلقي


  • بالنسبة للجيوب الأنفية تكرار استخدام البخاخ الأنفي ولو بمحلول ملحي


  • تنظيف الأنف دائمًا بلطف ودقة


  • تناول الكثير من السوائل خاصة الماء والمشروبات العشبية الساخنة


  • استعمال البخاخ الأنفي قبل السفر بالطيران


  • الانتباه لما يهيج الحساسية


  • استعمال حمام بخار دافئ مع فيكس أو مثيله



 


 


 


التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال


 


قد يصاب الأطفال بالجيوب الأنفية منذ الصغر خاصة عن الخد أسفل العينين، وللأسف يصعب تشخيصه عند الأطفال لكنه وارد الحدوث جدًا بسبب تكرار نوبات البرد والحساسية والالتهابات التنفسية.


 



  • الأعراض التي يمكن بها استكشاف الحالة عند الطفل


  • استمرار دور البرد لأكثر من أسبوعين


  • المخاط من الأنف أصفر أو أخضر اللون


  • رائح النفس كريهة


  • الصداع وإن كان الطفل دون السادسة أو الخامسة لا يستطيع التعبير عنه


  • التوتر والإجهاد


  • تورم حول العينين وألم في تلك المنطقة



 


يجب اللجوء للطبيب إن لوحظت تلك الأعراض معًا، وعند طبيب متخصص للاطمئنان ولحل المشكلة من الجذور.



أحلى وأفيد المقالات مع ليديز كورنر دوت كوم



اقرئى أيضا
التعليقات :0

لكي ترسل تعليقك يجب أن تكون مشترك /