هدى الرافعي -  (2 تابع )
11/11/2015 10:46:39 AM
6 عوامل تؤثر على خصوبة المرأة,عوامل تؤثر على خصوبة المرأة،  خصوبة المرأة,هدى الرافعي
اتبع الكاتب
(2 تابع )
أعجبتنى
(0 معجب )
Smile,وجه,ضحكة



 


 


 


هل تمنع الرضاعة الطبيعية حدوث حمل؟ هل تؤثر وسائل منع الحمل على حدوث حمل في المستقبل؟ ستتعرفين في هذا المقال على إجابة تلك الأسئلة وعلى عوامل أخرى تؤثر على خصوبة المرأة.


 



  • السن: عندما تبلغ المرأة سن انقطاع الدورة الشهرية في الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر، يتوقف التبويض ويصبح من غير الممكن أن تصبح حاملًا. ومع هذا فإن التبويض قد يصبح أقل انتظامًا ويقل عدد البويضات قبل هذا السن بحوالي عشر سنوات.  وعلى الرغم من أنه ليس هناك سن محدد تقل فيه الخصوبة إلا أن الكثير من الأطباء يذكرون أنه غالبًا ما يكون صعبًا أن تصبح المرأة حاملًا بعد الخامسة والثلاثين. ومع هذا تحتفظ بعض النساء بخصوبتهن خلال الأربعينيات من العمر. 



 




  • والدتك: تولد المرأة بعدد معين من البويضات، كما أن هناك عوامل وراثية تؤثر في هذا العدد وفي سرعة استخدامك لتلك البويضات. ليس من الضروري بالطبع أن تعيدي نفس سيناريو والدتك بحذافيره حيث أن هناك عوامل خارجية قد تختلف بينك وبين والدتك. 



 




  • الرضاعة الطبيعية: قد تؤثر الرضاعة الطبيعية على حدوث الحمل ولكنها لا تمنعه، لذا يجب عدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل. إذا كنتِ قلقة بشأن نقصان خصوبتك بسبب السن وتريدين التوقف عن الرضاعة الطبيعية لزيادة فرصك في الحمل، فناقشي الأمر مع طبيبك ولكن لا تتوقفي قبل 18 شهرًا لأن دراسة وجدت أن الحمل قبل مرور 18 شهرًا على ميلاد الطفل الأول قد يؤدي إلى ولادة مبكرة. 



 




  • وسائل منع الحمل: يمكن حدوث حمل بعد شهر من التوقف عن تناول وسائل منع الحمل المعتمدة على الهرمونات. الاستثناء الوحيد هو حقنة Depo-Provera والتي قد تستغرق بعض النساء سنة بعد التوقف عنها لتحمل مرة أخرى، في حين تحمل بعضهن بعد شهر من التوقف عنها.



 




  • مرض الغدة الدرقية: إن زيادة أو نقصان إفرازات الغدة الدرقية قد يؤديان إلى مشاكل في التبويض والحمل دون أن تدرى المرأة. لذلك يُنصَح بأن تجري المرأة التي تواجه مشاكل في الحمل التحاليل الخاصة بإفرازات الغدة الدرقية.



 




  • الحالة الصحية: قد تؤثر بعض الأمراض على حدوث حمل أو اكتماله، مثل: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، والأورام الليفية الرحمية، وبعض أمراض المناعة كالذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي. بعض النساء قد تحملن وتلدن أطفالًا أصحاء رغم هذه الأمراض، ولكن المتابعة مع الطبيب قد تساعد في تحسين الأعراض وتزيد من فرص اكتمال الحمل بنجاح. 



 


 


المصادر: 



 


 


 



أحلى وأفيد المقالات مع ليديز كورنر دوت كوم



اقرئى أيضا
التعليقات :0

لكي ترسل تعليقك يجب أن تكون مشترك /